كليوبترا الجميلة

392
Published on March 21, 2021 by

الملكة كليوبترا

Queen Cleopatra

تعتبر الملكة كليوباترا من أشهر الملكات التي حكمن مصر القديمة، ولِدت عام 69 ق.م، وعُرفت بذكائها وجمالها الفائق وثقافتها العالية، إذ كانت تجيد التحدث بـ 7 لُغات بطلاقة  ومنهم بالطبع اللغة المصرية على الرغم أن حكام البطالمة لم يهتموا بهذا، كما عُرفت أيضاً بحزمها وحماستها الزائدة.

تعتبر كليوبترا ابنة الملك بطليموس الثاني عشر، وهي آخر الملوك في سلالة البطالمة الذين حكموا مصر، وقد خلفت كليوباترا والدها في الحكم عام 51 ق.م بمشاركة أخيها بطليموس الثالث عشر، والذي كانت تكبره بما يقارب الثمانية أعوام.

عمل الملك بطليموس الثالث عشر على ابعاد كليوباترا وطردها من الإسكندرية للانفراد بالسلطة، وبالتالي خططت كليوباترا للعودة إلى الحكم فلجأت إلى شرق مصر واستطاعت تجنيد جيش من البدو لاستعادة موقعها، وعند وصولها إلى بيلوزيوم والتى تسمى الحين بور سعيد ؛ وصلت سفينة القائد الروماني بومبي على اثر هزيمته في معركة فرسالوس  على يد يوليوس قيصر الذى كان يحكم اللامبراطورية الرومانية فى ذلك الوقت  و تم فرار بومبى الى الاسكندرية لتكوين جيش بمساعدة حكام الفراعنة والتى كانت تربطه بهم علاقات جيدة

، فما كان من اوصياء الملك بطليموس الثالث عشر  أن قتلوا القائد بومبى وذلك للتقرب الى يوليوس قيصراعتقادا منهم بان ذلك لتحسين علاقتهم وكسب مودة يوليوس قيصر  ، فقدموا رأسه إلى يوليوس قيصر فى ذلك الوقت  والذى  اتى الاسكندرية عام 48 قبل الاميلاد ولكن لم يكن يوليوس قيصر  سعيدا بمقتل بومبى حيث كان بومبى حليف سابق وزوج  جوليا ابنة يوليوس قيصر فغضب لذلك وهنا

نجحت كليوباترا في اختراق صفوف خصومها، بعدما  قرر يوليوس قيصر الوقوف إلى جانبها بعد ان توسلت ايه واقنعت يوليوس قيصر بانها افضل من شقيقها بطليموس الثالث عشر فى  ادارة الحكم فكانت كليووباتر تتمتع  بالجمال والذكاء والدهاء وقوة الشخصية  ، لكن أوصياء الملك  بطليموس الثالث عشر حرضوا جماهير الإسكندرية ضد كليوباترا، وزحف الجيش الموالي لجماهير الاسكندرية وتم حصار القصر الملكى  و يوليوس  قيصر وكليوباترا داخل  القصر الملكي، وهنا بداءت  حرب الإسكندرية التي انتصر فيها  يوليوس قيصر في مطلع عام 47 ق.م بعد أن وصلته النجدات وانتهت الحرب  بمقتل بطليموس الثالث عشر وأعوانه، وتسلمّت كليوباترا عرش مصر وقف  يوليوس قيصر بجواركليوباترا لمدة ثلاثة أشهرتم عاود مرة اخرى الى روما  .

شهدت مصر فى هذه الفترة من حكم كليوباترا ازدهار الاقتصاد والسياسة، وبعد مرور عدة أعوام، تم قتل يوليوس قيصر داخل السيناتو، فعادت كليوباترا إلى مصر، وهنا اعلنت عن تولى ابنها قيصرون والذى يعرف  بطليموس الخامس عشر  شريكاً لها فى الحكم، وكان فى سن السابعة عشر فى ذلك الوقت.

وبعد اغتيال يوليوس  قيصر في روما، انقسمت المملكة بين اكتافيوس وأنطونيوس، فقررأكتافيوس أن يضم مصر إلى الامبراطورية الرومانية، وكان أنطونيوس فى ذلك الوقت  يطمع أن ينفرد بحكم الامبراطورية الرومانية، ومن هنا خططت   كليوباترا أن تصبح زوجة لأنطونيوس الذي كان  يحكم الامبراطورية الرومانية فى ذلك الوقت .

عاش أنطونيوس مع كليوباترا عشر سنوات وكانت نهاية أسطورة الحب في يوم 7 أغسطس عام 30ق.م،  حين أعد أنطونيوس جيشا من أقوى الجيوش وتابعت كليوباترا الجيش باهتمام بالغ  وتابعت خطة الحرب قبل معركة أكتيوم البحرية الفاصلة غربي اليونان عام 31 ق.م ، فقد خسر أنطونيوس كثيرا من سفنه وذلك فى محاوله منه لضرب الحصار الذى فرض عليه  ولكنه وانهزم وهنا انتحر بقتل نفسه بسيفه  وحين علمت كليوباتر بانتحار يوليوس انتحرت  أيضًا بسم الكوبرا لتموت وهى فى كامل زينتها ويتوج رأسها التاج الملكى

وقد شغلت قصة كليوباترا صناع السينما العالمية وتم انتاج عدة افلام واهم هذه الافلام  فيلم بطولة النجمة العالمية اليزايبث تايور.

الجدير بالذكر أنه لا يزال حتى الان البحث عن مقبرة الملكة كليوباترا جاريًا فهو لغز حير علماء وباحثى الآثار من مختلف بلدان العالم على مدار التاريخ.

 

(Visited 567 times, 1 visits today)
Category