Karnak Temple – معبد الكرنك

147
ملف:23 معبد الكرنك.jpg - ويكيبيديا
Published on May 8, 2021 by

Karnak Temple

معبد الكرنك

The Karnak Temple in Luxor is considered one of the largest and most luxurious temples in ancient Egypt. Where it was known in the past as “Bar Amun”, meaning Betamun, the god of the sun and fertility, and in the Middle Kingdom, the area around Karnak was called “I bet-Esot”, meaning the most preferred because it was the main place of worship of the god Amun, the head of the holy trinity of Thebes with Mut and Khonsu.

يعتبر  معبد الكرنك في الأقصر من أكبر المعابد في مصر القديمة وأفخمها؛ حيث كان يُعرف قديمًا بإسم “بر آمون”، أي بيت آمون إله الشمس والخصوبة، أما في الدولة الوسطى فكانت المنطقة المحيطة بالكرنك تسمى “إبيت – إسوت”، أي الأكثر إختيارا لأنه كان المكان الرئيسي لعبادة الإله آمون رأس ثالوث طيبة المقدس مع موت وخونسو.

 

 

الذهاب فى رحلة زمنية إلى معبد الكرنك بالأقصر - ترحالك

The Karnak Temple has been called by other names: Including “Senusret I”; Where this name was found engraved on the walls of a palace, and it was also called “Not-Tawa,” meaning the throne of the two states, and with the advent of the Arabic language it was distorted to become “Karnak”.

 وقد سمي معبد الكرنك باسماء أخرى؛ منها “سنوسرت الأول“؛ حيث  عُثر على هذا الإسم منقوشا على جدران مقصورة، وأيضًا سُمي “نيسوت – توا”، أي عرش الدولتين، ومع ظهور اللغة العربية تم تحريفه ليصبح “الكرنك”.

The Karnak Temple is located west of the city of Thebes, about three kilometers north of the Luxor Temple, and its construction began during the reign of Senusret I, King of Egypt in the Middle Kingdom, and continued until the Roman era, and this long period witnessed the rule of 30 Egyptian rulers who contributed to the expansion of the temple.

يقع  معبد الكرنك غرب مدينة طيبة إلى الشمال من معبد الأقصر بنحو ثلاثة كيلو مترات، وقد تم البدء في بناءه في عهد ملك مصر سنوسرت الأول في الدولة الوسطى، واستمر حتى العهد الروماني، وشهدت هذه الفترة الطويلة حكم 30 حاكمًا مصريًا ساهموا في توسعات بالمعبد.

 

The Karnak Temple was built on an area of two hundred acres, surrounded by a mud-brick wall in the form of a rectangle 550 meters long, 480 meters wide, 12 meters thick and 20 meters high, surrounded by eight gates and an area of more than 60 acres, and the Egyptians excelled in engraving the inscriptions that cover the walls Karnak Temple, and the statues that decorate it were carved.

 تم بناء معبد الكرنك على مساحة مائتي فدان، ويحيط به سور من الطوب اللبن على هيئة مستطيل طوله 550م، وعرضه 480م، وسمكه 12م، وارتفاعه 20 متراً، يكتنفه ثماني بوابات ويضم مساحة تزيد على 60 فداناً، وقد أبدع المصريون في نقش النقوش التي تغطي جدران معبد الكرنك، وتم نحت التماثيل التي تزينه.

معبد الكرنك.. سافر في رحلة زمنية غلى عصر الفراعنة | يلا بوك

The Karnak Temple is the second largest ancient religious complex in the world, and it consists of four main parts, which are the courtyard of “Amun-Ra”, the district of “Mut”, the district of “Montu” and the temple of “Amenhotep IV”, which was dismantled, in addition to a few small temples and sanctuaries that It links Mut, the Temple of Amun-Ra, and the Luxor Temple.

يُعد معبد الكرنك ثاني أكبر مجمع ديني قديم في العالم ، ويتكون من أربعة أجزاء رئيسية هي فناء “آمون رع”، ومقاطعة “موت”، ومقاطعة “مونتو” ومعبد “أمنحوتب الرابع” الذي تم تفكيكه، بالإضافة إلى عدد قليل من المعابد الصغيرة والمقدسات التي تربط بين مقاطعة موت، ومعبد آمون رع، ومعبد الأٌقصر.

 

The Rams Road represents the main gate to the “Temple of Karnak”, which consists of two rows of statues for a group of rams, which was called the ancient path of Wat Nithir, and inside we will find a small port located on the banks of the Nile River (it was used in the rituals of visiting the god Amun).

يمثل طريق الكباش البوابة الرئيسية لـ “معبد الكرنك” ، وهو عبارة عن صفين من التماثيل لمجموعة من الكباش، كان يُسمي قديما بطريق وات نثر، وفي الداخل سنجد مرفأ صغير الحجم يقع على ضفاف نهر النيل (كان يستخدم في الطقوس الخاصة بزيارة الإله آمون).

In the heart of the Karnak temple, we will find the sacred lake, which is distinguished by its constant waters throughout the year, despite its distance from the Nile River, and despite the passage of 3 thousand years of its existence; Since it does not dry out despite the factors of evaporation and leakage, so that the women of Luxor have come to believe in its sanctity, and they go to it to bless it every year.

وفي قلب معبد الكرنك، سنجد  البحيرة المقدسة، التي تتميز بمياهها الثابتة طوال العام، رغم بعدها عن نهر النيل، ورغم مرور 3 آلاف سنة على وجودها؛ حيث إنها لا تجف رغم عوامل البخر والتسرب، حتى أن نساء الأقصر أصبحوا يعتقدون بقدسيتها، ويذهبون إليها للتبرك بها كل عام.

 

 

 

(Visited 799 times, 1 visits today)
Category Tag

Ad