Nefertiti is the most beautiful beauties-نفرتيتى اجمل الجميلات

148
Published on May 3, 2021 by

Nefertiti is the most beautiful beauties

نفرتيتى اجمل الجميلات


مسح راداري لوادي الملوك بحثا عن «نفرتيتي» - بوابة الشروق - نسخة الموبايل

Nefertiti is one of the most beautiful queens of Pharaonic Egypt, and her name means “the beautiful came”, and she is distinguished by a high percentage of beauty. She is the oldest wife and favorite of King Amenhotep IV or Akhenaten as he is called

نفرتيتي من اجمل ملكات مصر الفرعونية ، واسمها يعني “الجميلة أتت” ، وتتميز بنسبة عالية من الجمال، وهي اكبر زوجة  والمفضلة  للملك أمنحوتب الرابع أو أخناتون كما يطلق عليه


Nefertiti is considered one of the strongest and most beautiful of the Egyptian Pharaonic women and the most mysterious at that time (1370-1330 BC).

It is said that Nefertiti is the daughter of the chief advisor to the Pharaoh,

who is called «A», who became Pharaoh in turn after the death of Tutankhamun, and it was also said that she may She was a princess from the kingdom of Mitanni (which is located in the north of Syria).

وتعتبر نفرتيتي من اقوى ن واجمل نساء مصر الفرعونية  وأكثرهن غموضا فى ذلك الوقت )1370–1330 ق.م)، ويقال أن نفرتيتى  ابنة رئيس مستشاري الفرعون والذى يسمى «آي» ، والذي أصبح فرعونًا بدوره بعد موت توت عنخ آمون، وقيل ايضا انها ربما  كانت أميرة من مملكة ميتاني (والتى تقع شمال سوريا) .

Nefertiti became the queen of Egypt with her personality and beauty, and she was distinguished by a great stature during the rule of her husband.

She had a special status with Akhenaten, and she lived in the fourteenth century BC, and she belongs to the family .. The eighteenth

ولقد اصبحت  نفرتيتي ملكة مصر بشخصيتها وجمالها وكانت تتميز بمنزلة عظيمة  أثناء حكم زوجها. وكانت لها منزلة خاصة عند اخناتون ، وعاشت في القرن الرابع عشر قبل الميلاد، وهى تنتمى الاسرة ..  الثامنة عشر

 


And she was sitting next to Akhenaten during the rule of Egypt in the period (1353-1336 BC), and it was said that she ruled the New Kingdom after the death of her husband,

and her reign was full of cultural strikes

after Akhenaten reshaped the religious and political construction of Egypt and made it revolve around worshiping the sun god Aten. Queen Nefertiti had six daughters from Akhenaten himself

Mirette Aton – Ankhs in aton – Neferneferu Aton Tashiri – Neferto Ra – Step in Ra – Maktton

وكانت تجلس بجانب  أخناتون في حكم مصر فى الفترة (1353-1336 ق.م)، وقيل انها  حكمت المملكة الحديثة بعد وفاة زوجها، وكان عهدها ملىء بالاضرابات الثقافية  وذلك بعد أن أعاد أخناتون تشكيل بناء مصر الديني والسياسي فجعله يدور حول عبادة إله الشمس آتون. وقد كان للملكة نفرتيتي  ست بنات من اخناتون هو

 ميريت اتون –  عنخس ان با اتون –  نفرنفرو اتون تاشيرى –  نفر نفرتو رع –  ستب ان رع – مكت اتون

 

Nefertiti was distinguished by the queens of Egypt by the abundance of her pictures next to her husband on the walls of tombs and temples,

and pictures were in many situations showing her strength and authority, an example of this is the drawings in which,

she was shown presiding over the worship of Aton or while she was driving a war chariot or while she was killing an enemy herself.

 وقد تميزت نفرتيتي على ملكات مصر بكثرة  صورها بجانب زوجها على جدران المقابر والمعابد، وكانت صور فى اوضاع كثيرة توضح  قوتها وسلطتها  مثال على ذلك الرسوم التى كانت تظهر فيها وهى  تترأس عبادة آتون أو وهى  تقود عربة حربية أو وهى تقتل  أحد الأعداء بنفسها

During the first years of her husband’s rule, Nefertiti changed her name according to changing her creed to “Nefernfraton Nefertiti,” which means “Aton shines because the beauty has come to you.” , And others.

قامت نفرتيتي خلال السنوات الأولى لحكم زوجها بتغيير اسمها طبقًا لتغيير عقيدتها إلى “نفرنفراتون نفرتيتي” الذي يعنى “آتون يشرق لأن الجميلة قد أتتكما، كما حملت نفرتيتي العديد من الألقاب ومن بينها الأميرة وارثة العرش، صاحبة التهليل، سيدة النعمة، زوجة الملك الرئيسية، والمحبوبة، وغيرها.

 


جريدة الرياض | مغزى اللون في الفن الفرعوني

After a period of time, one of Nefertiti’s daughters died, “Micket Aton”, and she was grieved with great grief. It is said that intense grief caused her death. After that,

Queen Nefertiti was slandered and all the history related to her was erased by the clergy in temples and some politicians in ancient Egypt,

 because they were on Hostility with her and with her husband Amenhotep the Fourth, who is also called Akhenaten in the way of worshiping the gods.

بعد فترة من الزمن، توفيت إحدى بنات نفرتيتي وهي “ميكيت أتون” وحزنت عليها حزناً شديداً يقال أن الحزن الشديد تسبب في وفاتها، وبعد ذلك تمّ التشهير بالملكة نفرتيتي ومحو كل التاريخ المتعلّق بها من قبل رجال الدين في المعابد وبعض سياسيي مصر القديمة لأنهم كانوا على عداء معها ومع زوجها أمنحوتب الرابع  والذى كام يطلق عليه اخناتون  في طريقة عبادة الآلهة.

Nefertiti is considered one of the most powerful women in ancient Egypt. She lived a short period after the death of her husband and helped Tutankhamun to take over the king, and Tutankhamen married Nefertiti’s daughter Ankhs in Ba Aten

وتعد نفرتيتى  من أقوى النساء في مصر القديمة.عاشت فترة قصيرة بعد وفاة زوجها، وساعدت توت عنخ أمون على تولي المُلك،  ولقد تزوج توت عنخ امون من ابنة نفرتيتى عنخس إن با آتون

 


The statue of Nefertiti was famous, which is a bust showing the face of Nefertiti and the statue is carved on a piece of limestone.

 وقد اشتهرنمثال نفرتيتي وهو تمثال نصفى يظهر وجه نفرتيتى  والتمثال منحوت  على قطعة من الحجر الجيري ويعد التمثال  من أروع التماثيل جمالا ويعد تحفة فنية قيمة  من العصر القديم وويوضح أشهر شكل رسم  للملكة نفرتيتي

 


نفرتيتي

Nefertiti is known today for her colorful sandstone bust, which was discovered by the German archaeologist, “Ludwig Borchardt” during one of the archaeological expeditions in the Amarna region; On December 6, 1913, he found the statue buried in the sand, and the statue became a global symbol of female beauty.

تُعرف نفرتيتي اليوم من تمثالها النصفي الملون المصنوع من الحجر الرملي، الذي اكتشفه  عالم الآثار الألماني “لودفيغ بورشاردت” أثناء احدى الحملات الاستكشافية الاثرية بمنطقة  العمارنة؛ حيث عثرعليه في يوم 6 ديسمبر من عام 1913م على التمثال مدفون في الرمال وقد اصبح  التمثال رمزا عالمى لجمال الأنثى

The colorful statue of Queen Nefertiti featured a slender neck and a symmetrical face, with beautiful features, and a cylindrical crown on the head, and this statue is currently in the Berlin Museum

وقد ظهر تمثال الملكة نفرتيتي الملون رقبة ممشوقة ووجهًا متناسق الملامح، جميل الملامح،  وتاج اسطوانى على الراس ، وهذا التمثال موجود حاليا في متحف برلين

There is a statue of Nefertiti in the Egyptian Museum made of red quartz, which is made with high precision and is no less beautiful than the statue in the Museum in Berlin

وهناك تمثال لراس  نفرتيتى  يوجد بالمتحف المصري مصنوع  الكوارتز الأحمر وهو مصنوع بدقة عالية  الصنع ولا يقل جمالا عن التمثال الموجود فى متحف  ببرلين

 

(Visited 812 times, 1 visits today)
Category Tag

Ad