Queen Hatshepsut – الملكة حتشبسوت

132
エジプト・ルクソール観光 ハトシェプスト女王葬祭殿/Temple of Hatshepsut ≫ 株式会社 西島畜産
Published on May 10, 2021 by

Queen Hatshepsut

الملكة حتشبسوت

اكتشاف تصوير للملكة حتشبسوت على قطعة أثرية – أعجمي

Queen Hatshepsut is considered one of the most famous queens who ruled Egypt. Hatshepsut was born in 1508 BC, and she is the eldest daughter of King Thutmose the First, and she is also the fifth king of the Eighteenth Dynasty of ancient Egypt, and the name “Hatshepsut” means Amun’s favorite concubine of the ladies or the concubine of Amun Dora.

تعتبر الملكة حتشبسوت من أشهر الملكات اللاتي حكمن مصر، ولدت حتشبسوت عام 1508 قبل الميلاد،وهي الابنة الكبرى للملك تحتمس الأول، وهي أيضًا خامس ملوك الأسرة الثامنة عشرة المصرية القديمة، واسم”حتشبسوت” يعني خليلة آمون المفضلة على السيدات، أو خليلة آمون درة.

 

Hatshepsut began a difficult time in her life at the age of twenty, upon the death of her father and Hatshepsut was the legitimate heir to the throne of the country, but this was against the traditions of the court and the desire of the priests who were rejecting the idea of ruling a woman and putting all powers in her hand, and since there was no legitimate male heir. A half-brother named “Tuthmosis the Second”, Hatshepsut married him and had a son and two daughters.

بدأت حتشبسوت وقتاً عصيباً من حياتها وهي في عمر العشرين، عند وفاة والدها وكانت حتشبسوت الوريثة الشرعية لعرش البلاد، ولكن هذا كان ضد تقاليد البلاط ورغبة الكهنة الذين كانوا رافضين لفكرة حكم امرأة ووضع جميع السلطات في يدها، وحيث أنه لم يكن هناك وريث شرعي من الذكورغير أخ غير شقيق يدعى “تحتمس الثاني”، تزوجت حتشبسوت منه، وأنجبت  ابنا وبنتين.

Thutmose II was distinguished as a thin, weak person, with little experience in managing the country’s affairs, and therefore Hatshepsut stipulated that he be a partner with her in the king as a pharaoh of the country, while she becomes a royal wife nothing more.

تميز تحتمس الثاني بأنه شخص نحيل واهن الصحة، قليل الخبرة بإدارة شؤون البلاد، ولذلك اشترطت عليه حتشبسوت أن يكون شريكاً معها في الملك كفرعون للبلاد، بينما تصبح هي زوجة ملكية لا أكثر من هذا.

 

After the death of her husband, she declared guardianship over the throne of her husband’s son, “Tuthmosis the Third” due to his young age. Men after assuming power, as she used the false beard, to get rid of the objection of the senior priests of the god Amun, who believed that the Pharaonic king must be a man.

وبعد وفاة زوجها، أعلنت الوصاية على عرش ابن زوجها “تحتمس الثالث” لصغر سنه، ولم تكتف بهذا الإعلان فقط، بل صنعت قصة الولادة الربانية لتحكم بها مصر طوال حياتها، فقد كانت حتشبسوت أنثى جميلة كما يبدو من تماثيلها المختلفة، إلا أنها كانت ترتدي ملابس الرجال بعد توليها الحكم، كما كانت تستخدم اللحية المستعارة، لتتخلص من اعتراض كبار كهنة الإله آمون الذين كانوا يرون أن الملك الفرعوني لا بد أن يكون رجلاً.

 

Its era was marked by peace and prosperity and the strength of the army and the consolidation and development of diplomatic and commercial relations with neighboring countries. It took an interest in the Egyptian merchant fleet and built large ships, and used it in exploratory voyages and trade exchange missions with the regions of southern Sudan, Ethiopia, and Eritrea.

تميز عصرها بالسلام والازدهار، بالإضافة إلي قوة الجيش وتوطيد وتنمية العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع الدول المجاورة؛ فقد اهتمت بالأسطول التجارى المصرى وأنشأت السفن الكبيرة، واستغلتها في الرحلات الاستكشافية وفي بعثات التبادل التجارى مع مناطق جنوب السودان وإثيوبيا وإريتريا.

معبد حتشبسوت - إكتشف الآثار المصرية - وزارة السياحة والآثار

The scholars believed that engineer Sanmut was a strong supporter of Queen Hatshepsut, by enabling her to reins in power. at that time

اعتقد العلماء بأن المهندس سنموت كان داعما قويا  للملكة حتشبسوت و، وذلك  بتمكينها من مقاليد الحكم ومما يذكر بان المهندس سنموت هومن بني للملكة حتشبسوت معبداً بمنطقة الدير البحري على مدار 15 عاماً، يتكون من ثلاثة طوابق متتابعة من الحجر الجيري، بتصميم يختلف عن كافة المعابد الجنائزية فى ذلك الوقت

 

Hatshepsut died in 1457 BC during the 22nd year of her reign, and she was fifty years old, as she disappeared from the throne in mysterious circumstances, and archaeologists could not yet know the reason, some say she was killed and some say she had cancer.

توفت حتشبسوت عام 1457 ق.م خلال العام 22 من فترة حكمها وكانت تبلغ من العمر خمسين عام، حيث اختفت من على العرش فى ظروف غامضة ولم يستطع علماء الآثار حتى الآن معرفة السبب، البعض يقول أنها قتلت والبعض يقول أنها أصيب بالسرطان.

2002 افتتاح معبد حتشبسوت فى الاقصر

After her opponent, “Tuthmosis the Third”, assumed the throne, he launched a widespread smear campaign against his father’s wife, Hatshepsut, to erase her history. He burned statues of Hatshepsut and tried to merge her reign with him to attribute her achievements to him.

وبعد تولي خصمها “تحتمس الثالث” العرش من بعدها، قام بشن حملة تشويه ,واسعة ضد زوجة ابيه حتشبسوت لمحو تاريخها ؛ وقد قام بحرق تماثيل حتشبسوت، كما حاول دمج فترة حكمها معه حتى يُنسب له إنجازاتها.

 

 

 

(Visited 875 times, 1 visits today)
Category Tag

Ad